https://www.accessnow.org:443/%D8%AA%D8%B9%D8%B2%D9%8A%D8%B2-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%81%D8%A7%D9%81%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%B3-%D8%AA%D8%B7%D8%A8%D9%8A%D9%82-%D8%AA%D8%B9%D9%82%D8%A8-%D9%85%D8%AE%D8%A7%D9%84/

تعزيز الشفافية في تونس: تطبيق تعقب مخالطي المصابين بفيروس كوفيدـ19

إقرأ بالإنجليزية من هنا.

منذ بداية تفشيّ وانتشار جائحة كورونا (كوفيد-19) في منتصف فيفري من هذا العام في تونس، اعتمدت الحكومة التونسية سلسلة من الإجراءات لاحتواء فيروس كورونا والحد من انتشاره، من بينها تسخير واستخدام التكنولوجيات الحديثة كالروبوتات، والطائرات المسيّرة عن بعد وغيرها. وفي إطار الشراكة العامّة ـ الخاصة تم توقيع اتفاق شراكة وتعاون ما بين المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة التابع لوزارة الصحة وشركة “ويزلابس” المتخصصة في تصميم واستحداث البرامج الإلكترونية، وذلك لإجازة استخدام تطبيقة “احمي” لتعقب المصابين أو الذين يشتبه بإصابتهم بالوباء. 

وفي إطار متابعة أكسس ناو للتطورات والمخاطر المحتملة التي قد تكون تنتج عن استعمال التقنيات الحديثة في ظل هذه الظروف الاستثنائية، ولغايات تحقيق وتطبيق ضمانات أعلى على الحق في حماية الخصوصية والمعطيات الشخصية للأفراد، فقد تقدمنا في 7 جويلية بمطلب نفاذ إلى المعلومة موجه لوزير الصحة السابق السيد عبد اللطيف المكيّ، والوزير بالنيابة السيد محمد الحبيب الكشو. 

تضمن المطلب الحصول على نسخة ورقية أو إلكترونية عن:

  • الاستشارة التي تمّت ما بين كل من وزارة الصحة والهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية وذلك بخصوص تطابق وخضوع تطبيق “إحمي” مع متطلبات قانون حماية المعطيات الشخصية لعام 2004؛
  • بنود الاتفاق ونسخة عن العقد الذي تم توقيعه ما بين الشركة الناشئة (Wizzlabs) ووزارة الصحة بخصوص شروط استخدام تطبيق تعقب المصابين بفيروس كوفيد-19 “إحمي”.

ماذا بعد…؟

بعد مرور 20 يوم على تقديم المطلب، وهي المدة القصوى للرد على مطلب النفاذ للمعلومة وفقاً لأحكام الفصل 14 من القانون الأساسي عدد 22 لسنة 2016 والذي يتعلق بالحق في النفاذ إلى المعلومة، لم نتلقَ أي رد أو أسباب قانونية كافية تحول دون الرد على مطلب النفاذ إلى المعلومة الذي تقدمنا به. 

تؤكد أكسس ناو على أنّ اتخاذ الخطوات اللازمة للتخفيف من خطر الإصابة بفيروس كوفيد 19 والتحكم في انتقال العدوى لابدّ أن تكون أولويّة قصوى بالنسبة للحكومة التونسية، ومع ذلك، يجب أن يتمّ هذا بالتوازي والتوافق مع الحد من الآثار السلبية لأي حلول قائمة على استخدام التكنولوجيات الحديثة. علاوة على ذلك، يجب أن تكون كافة الإجراءات المتعلقة باستخدام التقنيات الحديثة واضحة وشفافة بما يضمن تمكين المواطنين من الوصول إلى المعلومات والإطلاع عليها خاصة في ظل هذه الظروف الاستثنائية التي شهدت انتشار واسع للمعلومات والأخبار المغلوطة.  

سنقوم في أكسس ناو بالاستمرار في متابعة التحديثات المتعلقة باستخدام التكنولوجيات الحديثة وتطبيقات تتبع مخالطي المصابين. وفي كل الأحوال، وفي حالة ورود أي تحديثات بخصوص مطلب النفاذ إلى المعلومة الذي تقدمنا به، سنقوم بنشر الرد ليتم الإطلاع عليه من قبل الجهات المختلفة.

Help keep the internet open and secure

Subscribe to our action alerts and weekly newsletter
  • This field is for validation purposes and should be left unchanged.

Your info is secure with us.