https://www.accessnow.org:443/%D9%87%D9%84-%D8%A3%D9%86%D8%A7-%D9%85%D9%8F%D8%B9%D8%B1%D9%91%D9%8E%D8%B6-%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%87%D8%A7%D8%A8-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%AC%D9%86-%D8%A5%D8%B0/

هل أنا مُعرَّض لخطر الذهاب إلى السجن إذا كنت في مصر؟

Available in English here

كيف يمكن أن يعرضك نشاطك على الإنترنت لخطر الدخول إلى السجن في مصر؟

ماذا لو كانت هناك احتمالية حقيقية للذهاب إلى السجن لمجرد تغريدة على تويتر؟ هذا هو واقع الكثيرين في مصر.

أصدرت الحكومة المصرية مؤخرًا قانونالجريمة الإلكترونية الذي يمنح سلطة جديدة للمراقبة على الإنترنت وحجب المواقع الإلكترونية ومراقبة مستخدمي الإنترنت وخدمات الإتصالات في مصر، ليمثل خطوة جديدة في سلسلة من القوانين التي تحدّ من حرية التعبير و تقمع الإعلام المستقل وتبادل المعلومات وتزيد من تقييد المساحات المتوفرة لعمل المجتمع المدني المصري.

استهدفت السلطات المصرية عديد الصحفيين ونشطاء المجتمع المدني بحجة مكافحة الإرهاب وتحقيق الاستقرار حيث ألقت القبض على عدد كبير منهم لمجرد التعبير عن رأيهم عبر الإنترنت.

بالتعاون مع شركائنا في مؤسسة حرية الفكر والتعبير (AFTE)، نعمل بجد للدفاع عن حقوق الإنسان على الإنترنت للمصريين حيث نثمن كفريقين أهمية فهم ونشر هذه التهديدات اليومية التي يتم تقنينها عبر نصوص قانونية ونأمل توصيل أصوات أولئك الذين يتم اسكاتهم يومياً وتعنيفهم بتهم ملفقة وقضايا وهمية.

شارك في الاستبيان أدناه لمعرفة كيف يمكن أن يعرضك نشاطك اليومي عبر الإنترنت لخطر الدخول إلى السجن، ثم شارك نتائجك على شبكات التواصل الاجتماعي للمساعدة في نشر الكلمة حول هذه التهديدات المتصاعدة لحرية التعبير في مصر.

تم تنظيم هذه الحملة بين فريقي أكساس ناو  (Access Now) ومؤسسة حرية الفكر والتعبير (AFTE).

 

تم تنظيم هذه الحملة بين فريقي أكساس ناو  (Access Now) ومؤسسة حرية الفكر والتعبير (AFTE).

Help keep the internet open and secure

Subscribe to our action alerts and weekly newsletter

Your info is secure with us.